مرحلة التأسيس وانطلاق الدوري بقلم عادل يوسف

⚽مرحلة التأسيس وانطلاق الدوري بقلم عادل يوسف
#مرحلة #التأسيس #وانطلاق #الدوري #بقلم #عادل #يوسف

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

اهلا بكم


مرحلة التأسيس وانطلاق الدوري بقلم عادل يوسف

ذكرنا عزيزي القارئ في مقالنا السابق عندما وافق الوفد الرياضي على شروط الحكومة بإعادة الأندية أمام سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، الذي أصدر أوامره الفورية بإعادة النشاط للأندية الرياضية، وصدر قرار من رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية بتشكيل اللجنة التأسيسية العليا للرياضة في السبت 22/10/1960. وتكونت اللجنة التأسيسية العليا للرياضة من: حمد عيسى الرجيب، عبدالعزيز عبدالله الصرعاوي، محمد زيد الحربش، عيسى احمد الحمد، فهد عبد العزيز المرزوق، خضير مشعان الخالد، خير الدين أبوالجبين (سكرتير اللجنة)، وأوكل إلى اللجنة مهمة صياغة قانون رياضي موحد لممارسة كل أنواع الرياضة في الكويت وهو أشبه بما يكون بالقانون الأساسي الذي قامت عليه الرياضة الكويتية. كما قامت اللجنة بإعادة تأسيس الأندية الكويتية وإنشاء أندية رياضية جديدة وقامت 3 أندية جديدة على أسس الأندية القديمة الملغاة والتي كانت تتكون من النوادي الأهلية وغير المرخصة التالية: الأهلي، الجزيرة، العروبة، الخليج، القبلي، النهضة، الشرقي، المرقاب، المعلمين، التعاون. وعمت الفرحة الوسط الرياضي والكويت كلها.

طلبت الحكومة من لجنة الشخصيات الرياضية تشكيل ثلاث لجان تؤسس الأندية الجديدة المزمع إنشاؤها فتشكلت لجنة إعادة تأسيس النادي الأهلي الرياضي منفردا ودون اشتراك مع أي ناد آخر وتقدمت اللجنة بمقترح يكون فيه الاسم الجديد هو نادي الكويت الرياضي، وفعلا سجل اسم نادي الكويت الرياضي تماشيا مع الشروط التي وضعتها الحكومة والتي تتضمن تغيير أسماء الأندية.

واختيرت منطقة كيفان السكنية مقرا للنادي واختير بيت سكن حكومي بقطعة (3) مقرا مؤقتا وهو بالقرب من مقر النادي الحالي، واختيرت ملاعب مدرسة الخليل بن احمد للتدريب. واستمر المقر المؤقت للنادي لفترة أكثر من 18 شهرا ثم حدد موقع جديد للنادي أيضا في منطقة كيفان بمساحة كبيرة تكون منها مبنى النادي والملعب الذي أصبح الستاد الرئيسي بعد أن وضع فيه المدرج الخشبي وأقيمت فيه المباريات الرسمية مع بداية الموسم الرياضي 1961/1962.

النادي العربي

أما النادي العربي فقد اندمجت فيه 4 أندية سابقة وهي الخليج والعروبة والتعاون والشرقي واشتق اسمه من نادي العروبة وغير الاسم من نادي العروبة الرياضي إلى النادي العربي الرياضي وأصبح مقره منطقة الدسمة وأعطي بيتا حكوميا هناك مقرا مؤقتا ثم أعطي أرضا في منطقة الدسمة مقرا له، ولكن أرض الدسمة كانت صغيرة ولا توفي باحتياجات النادي وتوسعاته المستقبلية واستبدلت الأرض بأرض أخرى في منطقة المنصورية حيث انتقل النادي العربي في بداية السبعينيات الى مقره الحالي في منطقة المنصورية.

نادي القادسية

وتكون نادي القادسية من نادي الجزيرة الرياضي القديم ومعه بعض أعضاء النادي القبلي القديم واندمج الناديان وكونا النادي الجديد باسم نادي القادسية الرياضي ولكن وبكل صراحة أقولها فأنا لا أعرف السبب الداعي إلى اختيار اسم القادسية وما أعرفه أن هذا الاسم جاء بعد أن تأخرت لجنة تأسيس نادي القادسية في اختيار اسم الكويت اسما للنادي، حيث سبقتهم لجنة تأسيس نادي الكويت في اختيار هذا الاسم ولعل وجود المقر المؤقت للنادي في منطقة القادسية جعل اسم القادسية هو الاسم البديل للنادي، وذلك حسبما أعتقده شخصيا. وأيضا أعطي نادي القادسية مثل الناديين الآخرين بيتا حكوميا مقرا مؤقتا في منطقة القادسية قبل انتقاله إلى منطقة حولي في مقره الحالي.

نادي كاظمة

وتأخر نادي كاظمة الرياضي في التأسيس الى سنة 1964 وكان اسم النادي «نادي النهضة الرياضي» والذي كان مع الأندية القديمة التي أغلقت في سنة 1959. ونادي كاظمة أعطي أرضا صغيرة في منطقة الخالدية لفترة استمرت أكثر من 6 سنوات ثم انتقل إلى مقره الحالي في منطقة العديلية.

كان تفكير وفد الشخصيات الرياضية منصبا كليا على لعبة كرة القدم واحتلت اللعبات الجماعية الأخرى مثل كرة السلة والطائرة وبعد ذلك بفترة كرة اليد اهتماما ثانويا وجاء ذلك في وقت لاحق من إنشاء الأندية الجديدة التي كان أساسها كرة القدم أو كما كانت تسمى باللهجة الكويتية (أم أحد عش).

اتحاد الكرة الكويتي

عندما أغلقت كل الأندية الرياضية فقد استمر وجود اتحاد كرة القدم الكويتي والذي تأسس في سنة 1952، حيث كانت تلعب مجموعة من الأندية الأهلية بصفة غير رسمية في فترة الخمسينيات لمدة 8 سنوات من سنة 1951 إلى سنة 1959 وهي الأندية القديمة التي أغلقت والتي ذكرناها سابقا وأيضا دخلت بعض الشركات التي لها أنديتها الخاصة في بعض المباريات الودية وليس ضمن فرق الدوري الكويتي مثل فرق «نادي الحبارة ونادي (عرب فليج) بالأحمدي – نادي شركة الغانم».

ومع وقف النشاط الكروي في البلاد اضطر اتحاد كرة القدم آنذاك لأن يوقف نشاطه ويعلق أعماله طواعية دون تدخل من الحكومة بسبب عدم وجود أي نشاط كروي اهلى في البلاد وعندما أعيد فتح الأندية عاد اتحاد الكرة إلى عمله تلقائيا لتنظيم مباريات كرة القدم بين الأندية وكذلك العمل على تطور رياضة كرة القدم للتنافس في البطولات الدولية فأغلب الأندية الرياضية القديمة عندما تشكلت فرقها كان يشترك في هذه الفرق بعض اللاعبين الوافدين من عرب وأجانب ممن كانوا يعيشون في الكويت مثل مدرسي التربية البدنية العرب إما باللعب في الأندية الجديدة أو القيام بالتحكيم في المباريات، كما تم الاجتهاد من بعض أعضاء الأندية في إحضار بعض اللاعبين المحترفين المتميزين من عدة دول عربية وأجنبية ودفع مبالغ كبيرة ومغرية لهم نظير لعبهم في الكويت التي كانت ملاعبها في ذلك الوقت ملاعب ترابية خالية من العشب والتي كانت تسبب جروحا كبيرة وبالغة للاعبين أثناء وقوعهم أو ارتطامهم في الأرض أثناء لعب المباراة ولذلك استمر هؤلاء اللاعبون (الأجانب) في اللعب مع الأندية القديمة حتى تم إغلاقها.

بعد إعادة ممارسة النشاط الرياضي في موسم 1961/1962 بدأ الموسم الكروي الأول الكويتي وبشكل رسمي، حيث تكون الدوري الكويتي الأول الرسمي من 7 فرق جديدة وقامت وزارة التربية بإدخال بعض فرق المدارس مثل فريق مدرسة ثانوية الشويخ وفريق الكلية الصناعية وفريق مدرسة ثانوية كيفان، كما قامت وزارة الداخلية بالدخول في الدوري بفريق الشرطة، وأقيم أول دوري رسمي في الكويت في هذه السنة، حيث تمكن النادي العربي من تسجيل اسمه كأول الأندية فوزا ببطولة الدوري. وفي الموسم التالي تقلص عدد الفرق إلى 6 بعد أن تم إبعاد فريق مدرسة ثانوية كيفان. وتمكن النادي العربي أيضا من الفوز باللقبين الثاني والثالث على التوالي ولكن في الموسم الرابع 1964/1965 تم إبعاد كل فرق المدارس وفريق الشرطة من المشاركة بالدوري، حيث أصبح الموسم الرابع هو أول موسم كروي يكون مكونا من فرق الأندية فقط وشارك فيه (3) أندية رياضية جديدة هي السالمية والفحيحيل الرياضي والشباب. وتمكن نادي الكويت من إنهاء احتكار العربي لبطولة الدوري ليحقق لقب بطل الدوري الأول له بتاريخه بعد تصدره المسابقة دون أي هزيمة بـ 18 نقطة مسجلا 44 هدفا واستقبلت شباكه 9 أهداف وهو النادي الثاني بعد النادي العربي في الحصول على لقب بطل الدوري في الكويت.

بعد افتتاح الأندية الثلاثة والتي تسمى اليوم الأندية الثلاثة الكبار استمر تأسيس الأندية بمعدل كل سنة 3 أندية حسب القرار المتفق عليه بين وفد الشخصيات الرياضية ورئيس دائرة الشؤون الاجتماعية وتأسست أندية جديدة مثل الشباب في عام 1963 «الفحيحيل وكاظمة والسالمية»، وذلك في عام 1964 وتأسست أندية خيطان والنصر واليرموك والتضامن عام 1965 وفي العام 1966 تأسس نادي الساحل وفي العام 1967 تأسس نادي الجهراء الذي كان اسمه نادي الشهداء وفي العام 1973 تأسس نادي الصليبخات ونادي القرين 2011 ونادي برقان أعلن تأسيسه ووجوده في عام 2013.

وللحديث بقية..



مرحلة التأسيس وانطلاق الدوري بقلم عادل يوسف
أقراء أيضا👇

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

شكرا لكم


المصدر : منتوف الكويت | Mantouf Kuwait ومواقع انترنت 👇مرحلة التأسيس وانطلاق الدوري بقلم عادل يوسف

مرحلة التأسيس وانطلاق الدوري بقلم عادل يوسف

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: