كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟

كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟
#كيف #تحتاج #لبعض #الثرثرة #كشخص #انطوائي

كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟

مصدر هذه المقالة من موقع منتوف أضغط هنا

🦋كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟ – موقع منتوف
#كيف #تحتاج #لبعض #الثرثرة #كشخص #انطوائي #مجلة #سيدتي #منتوف #MANTOWF

اذا كنت شخصية انطوائية وتريد الخروج من سلبيتها فليس من الضروري أن تكون انطوائياً ثرثاراً، ولكن قد يكون ضرورياً شيء من الثرثرة لبناء علاقات قوية.

فمن الأهمية بمكان أن تكون منتبهاً للآخرين وأن تكون مهتماً بصدق بآرائهم ومخاوفهم. ستكون أقل عرضة لبناء علاقات مع الآخرين إذا كنت خجولاً. من خلال الاستماع بصدق للآخرين، ستكسب ثقتهم.

الشيء نفسه ينطبق على الأشخاص الذين ليس لديهم نفس الاهتمامات. لديك فرصة أفضل لتطوير الاتصال إذا كنت منفتح الذهن وفضولياً ولست سريعاً في الحكم.

ووفقاً لموقع (shinesheets) بصفتك انطوائياً ، قد تجد نفسك في مواقف اجتماعية عندما يتم تحدي انطوائك.
كيف تكون أكثر ثرثرة؟ كيف تحافظ على مشاركتك في أحاديث صغيرة؟ كيف تُظهر للناس أنك لست وقحاً، وأنك فقط تواجه صعوبة في التواصل معهم؟

*نصائح لتكون أكثر ثرثرة

-كن فضولياً

. من أجل الحفاظ على محادثة صحية، حاول الاستماع إلى الآخرين وطرح أسئلة متابعة. وبالمثل، إذا كنت مهتماً بموضوع يتحدث عنه شخص آخر، فاستخدم ذلك للإشارة إلى شيء ذي صلة.

نصيحة أخرى مهمة لتصبح أكثر ثرثرة هي تبديل المواضيع عندما تبدأ المحادثة بأن تصبح مملة. يشعر العديد من الانطوائيين بالحرج عند التحدث أو لديهم أنماط كلام غير طبيعية. التدرب على تبديل المواضيع عندما تشعر بالحيرة قليلاً أمر ضروري لتطوير مهارات التحدث لديك. بينما قد تشعر أنك غير متأكد مما ستقوله، فمن الضروري أن تتذكر أن معظم المحادثات مصممة للخروج عن المسار الصحيح وبدء سلسلة مناقشة جديدة.

-تقبل نفسك

. لست بحاجة إلى أن تكون منفتحاً تماماً، حتى تنجح في التواصل الاجتماعي. فقط كن على ما يرام مع حقيقة أنك انطوائي، وأنت على ما يرام مع إبقاء رأسك منخفضاً عندما تكون في مجموعة. بدلاً من ذلك، ابحث عن الأماكن المناسبة التي يمكنك التحدث فيها بشكل أكبر.

-عزز حب الذات والثقة بالنفس

تعزيز حب الذات والثقة بالنفس

يمكنك أن تكون أكثر ثقة وتصبح أكثر ثرثرة. كلما مارست المزيد من الثقة، ستجد أنك أكثر انفتاحاً في المحادثات. ستشعر براحة أكبر في البيئات الاجتماعية أيضاً.

عندما تكون في بيئة مليئة بالناس، يمكنك البدء في الدردشة وتكوين صداقات. يمكنك أيضاً استخدام لغة جسدك لجعل الآخرين يشعرون بالراحة عند التحدث إليك. قد يتطلب الأمر ممارسة ومواجهة مخاوفك، ولكن هذا هو بالضبط كيف تجعل مخاوفك أصغر!

-كن متفتح الذهن

من الضروري أن تكون ودوداً ومنفتحاً في أي موقف. سوف يساعدك على تكوين صداقات وتحسين علاقاتك في العمل. أيضاً، كن على دراية بوضعك. إذا شعرت بعدم الارتياح الجسدي أثناء المحادثة، تدرب على التحدث أمام المرآة. سيساعدك هذا في العثور على وظائف مريحة تبدو ودية أيضاً.

-لا تجبر نفسك

كن فضولياً

. إذا كنت انطوائياً، فقد تواجه مشكلة في التواصل مع الآخرين لأنك خجول ولا بأس في أن تكون خجولًا! لا بأس في عدم الرغبة في المشاركة في مناقشة معينة. إذا كنت لا تريد التحدث، فلا تفعل ذلك!

-اسمح لنفسك بالاقتراب

توقف عن القلق بشأن ما يعتقده الآخرون عنك. من غير المحتمل أن تجد أي شخص لا يهتم بأفكارك. أن تكون أكثر استرخاء أمر ضروري عندما تحاول تكوين صداقات. سيمكنك هذا من الاستمتاع أكثر أيضاً.

فلا تخجل من التحدث إلى عدد قليل من الأشخاص فقط. عندما تكون المجموعة صغيرة جداً، يمكنك استخدام الوقت للتفاعل مع أشخاص آخرين، خاصة مع الأشخاص الأكثر انفتاحاً. هذا يمكن أن يسهل عليك الانخراط في محادثات مع الآخرين وبناء العلاقات.

كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟ – موقع منتوف
أقراء أيضا

افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي

المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟ – موقع منتوف

كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟ – موقع منتوف

كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟ – موقع منتوف

شارك هذا ياعيوني



مصدر هذه المقالة من موقع منتوف أضغط هنا


كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟

مصدر هذه المقالة من موقع منتوف أضغط هنا
افضل تطبيقات أندرويد مجانا قد تفيدك
كيف تحتاج لبعض الثرثرة كشخص انطوائي؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: