جريدة الجريدة الكويتية | هوازن البعيجان لـ« الجريدة.» : «الحياة المستدامة» مبادرة لجعل الكويت الأفضل بيئياً

✍️جريدة الجريدة الكويتية | هوازن البعيجان لـ« الجريدة.» : «الحياة المستدامة» مبادرة لجعل الكويت الأفضل بيئياً
#جريدة #الجريدة #الكويتية #هوازن #البعيجان #لـ #الجريدة #الحياة #المستدامة #مبادرة #لجعل #الكويت #الأفضل #بيئيا

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

اهلا بكم


جريدة الجريدة الكويتية | هوازن البعيجان لـ« الجريدة.» : «الحياة المستدامة» مبادرة لجعل الكويت الأفضل بيئياً

المعرض يقام بمشاركة الأمم المتحدة و30 جهة في «اليرموك الثقافي» 26 الجاري

أعلنت الناشطة البيئية، هوازن البعيجان، أنها بالتعاون مع الباحثة سامية الدعيج تدشن معرض “الحياة المستدامة” يوم 26 الجاري بمركز اليرموك الثقافي، بمشاركة أكثر من 30 جهة تعمل في المجال البيئي المستدام في مقدمتها الأمم المتحدة، تحت شعار “كن أنت التغيير”، مشيرة إلى أن المعرض يسلط الضوء على التلوث البيئي محلياً وعالمياً، الناتج عنه الكثير من المشاكل، منها “أن الكويت لديها ثالث أعلى نصيب للفرد من النفايات اليومية، وأعلى معدلات استهلاك مياه في العالم، وأعلى معدل لحالات ربو الأطفال الجديدة بسبب التلوث، وتشكل المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد أكثر من 80 في المئة من النفايات على شواطئها، التي تهدد حياة آلاف الكائنات البحرية سنوياً.

وقالت البعيجان في لقاء مع “الجريدة”، إن فكرة المعرض جاءت بهدف التغيير للأفضل من أجل حاضر ومستقبل أجمل للأجيال القادمة، خصوصا مع ارتفاع الملوثات البيئية في الكويت، موضحة أنه “وفقاً لآخر تقرير عن “الدول الأكثر انبعاثا لغاز ثاني أكسيد الكربون للفرد” انتقلت الكويت من المركز الثاني إلى الثالث بسبب استخدام المزيد من الغاز الطبيعي”، بينما أشارت إحدى الدوريات العالمية إلى أن الكويت غير صالحة للعيش لسوء المناخ، إضافة إلى الهدر في العديد من المجالات، سواء كان في “الطعام أو الملابس أو البلاستيك أو المياه”، وتأثير ذلك على مكونات البيئة المحلية، مؤكدة أنه نتيجة ذلك جاءت فكرة المعرض بمشاركات عالمية ومحلية لتسليط الضوء على تلك المشاكل، وكيف نعيش حياة مستدامة نحافظ فيها على الكويت.

وأضافت أن معرض “الحياة المستدامة” سيكون ممتعا لكل الحضور للأطفال والكبار، ولن يكون تثقيفياً فقط، فهناك العديد من المنتجات تمت إعادة تدويرها من قبل فنانين ستعرض في المعرض، إضافة إلى أعمال فنية، وثقافية، وجانب تسويقي، إذ إنه معرض متنوع يليق بالحضور من كل النواحي.

وزادت أن “تفشي وباء “كورونا” في العالم أكد أهمية المحافظة على البيئة، وسلامة الهواء، مثلما رأينا ذلك في مدن منها باريس وميلانو، حيث لجأ القائمون على مثلها إلى تغيير طرق التخطيط فيها من أجل التقليل من التلوث، وفي الكويت يمكننا كذلك التغيير لحياة أفضل للجميع”.

هدر الملابس

وأشارت إلى الهدر في الملابس، إذ إن المعرض يسلط الضوء على الطرق العديدة التي يمكن للناس بها إعادة تدوير المنسوجات، ورفع مستوى الوعي بمخلفات النسيج، وأثرها المحدد على البيئة، إضافة إلى التوعية بخيارات المستهلك، والأعمال المحلية المستدامة المتاحة في الكويت، وتسليط الضوء على الآثار البيئية والاجتماعية لخيارات معينة، وتقديم بديل أكثر أخلاقية، ورفع مستوى الوعي بالقضايا البيئية الملحة التي تواجه الكوكب.

وأضافت أن “هدفنا التغيير وتسليط الضوء على الشركات والأفراد العاملين في الاستدامة في الكويت”، داعية إلى تغيير بعض السياسات الخاصة بإنتاج “الطاقة”، لتحسين الهواء من خلال إنتاج الطاقة النظيفة عن طريق “الشمس أو الرياح”، ومن ثم التقليل من الانبعاثات الناتجة عن استخدام البترول.

أوضحت البعيجان أن المعرض يحتوي على العديد من الفعاليات، منها مسابقة مع محل “ناس بوتيك”، وكيف يمكن تدوير الملابس القديمة، إضافة إلى مشاركة الشركات المستدامة، التي تقدم سلعاً مختلفة سواء كانت لعب أطفال أو مكياجاً نسائياً، أو طعاماً “أورجانيك” أو نباتياً، “ونسعى من خلالها إلى تثقيف الناس بأضرار الاستهلاك الدائم للحوم على الإنسان والبيئة والحيوان.

ولفتت إلى أن المعرض به فعاليات مهمة بمشاركة محمية الشامية، إذ سيتم تعليم الأطفال أهمية المحافظة على البيئة، وكيف يمكن استخدام المواد الموجودة في المنزل وإعادة تدويرها، إضافة إلى تقديم عروض المبتكرين في الكويت في مجال إعادة التدوير، وحلقات نقاشية حول نفايات المنسوجات، وتأثير تغير المناخ، والبلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة، والمنازل الموفرة للطاقة، وأنشطة إعادة التدوير، وأكشاك الطعام العضوية، داعية الجميع إلى حضور المعرض والمشاركة فيه، والتواصل عبر حساب الانستغرام “@sustainablelivingkw”.

بورحمة: بدائل لإنتاج المياه بشكل مستدام

قال أنس بورحمة، وهو معلم ومصمم في مجال الثقافة الزراعية «Perma Culture»، إن هذا النظام العلمي يقوم على توفير احتياج الإنسان من خلال تصميم نموذج يوفر له المأكل والمشرب والمسكن عبر العناصر البيئية واستغلالها.

وأضاف بورحمة: «نسعى من خلال المعرض إلى تعزيز روح الاستدامة في حياتنا اليومية، والتأكيد على أهمية القرارات التي يتخذها الإنسان والتي تتناسب مع بيئته بشكل مباشر وعلى الأجيال القادمة».

وتابع: «نحرص من خلال عملنا على تحويل المشكلة إلى عمل إيجابي يخدم الإنسان في مختلف المواقع البيئية»، مشددا على أهمية القضية المائية في الكويت ووجود بدائل لإنتاج المياه بشكل مستدام.

درجات حرارة قياسية

وقالت البعيجان إن من نتائج ارتفاع التلوث محلياً ارتفاع درجات حرارة الجو، حيث شهدت الكويت أعلى درجات الحرارة على الإطلاق عام 2016 عندما بلغت 54 درجة مئوية، ومن المتوقع أن يؤدي ارتفاع منسوب مياه البحر إلى غمر جزيرة بوبيان وساحل الشويخ، بحسب البلاغ الوطني الثاني حول تغير المناخ.

وأضافت أنه من المتوقع كذلك زيادة العواصف الرملية والترابية التي ستؤثر على صحة السكان، موضحة أن من الأضرار التي لحقت النظام البيئي، فقدان التنوع البيولوجي، وندرة المياه.

الكليب: 25% استخدام المبيدات في المنتجات

كشف الناشط البيئي م. حمد الكليب أن الدراسات التي اطلع عليها من 2016 تظهر أن نسبة استخدام المبيدات في الأماكن الزراعية التي تم فحصها تصل إلى 25 في المئة، وهي مبيدات مخالفة لقانون سلامة الغذاء، مبينا أن عدم وجود آلية لفحص المنتج المحلي يزيد من صعوبة التمييز بين السلعة الجيدة والتي استخدمت فيها تلك المبيدات.

ودعا الكليب الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية إلى مساندة الهيئة العامة للغذاء لتطبيق القوانين، لاسيما أن السوق به مبيدات غير مرخصة وتدخل بأساليب غريبة، منها مبيدات مسرطنة عالميا، ومنها مبيد يصفه معهد الأمراض الأميركي بأنه أداة حرب تهجم على الجهاز العصبي ويستخدم في الكويت. وأضاف أن من السلع التي يستخدم فيها المبيدات الطماطم والخيار، وبعض المزارعين يسعون إلى زيادة المبيدات للقضاء على بعض الآفات، مؤكداً أن ذلك لن يتوقف إلا بعد استخدام طرق مستدامة للقضاء على تلك الآفات.

حلقة نقاشية بمشاركة الأمم المتحدة

أعلنت البعيجان عن افتتاح حلقة نقاشية خلال المعرض من الساعة الثانية عشرة والنصف صباحا بمشاركة الامم المتحدة لتسليط الضوء على الأشخاص الساعين إلى التغيير في الكويت من أجل بيئة أفضل.

وأضافت: يحاضر في الحلقة عدد من المهتمين بالاستدامة البيئية، ومنهم أنس بورحمة، ود. أميرة الحسن، ود. صادق الناصر، والذي لديه أول مركز لإعادة تدوير الأنسجة في الكويت، وشركة إمداد، وشركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية، وشريفة الشلفان، وعضو المجلس البلدي مها البغلي، والمحاضر د. بسام شحيبر إضافة إلي جمعية المياه.

الرعاة والشركاء

أشارت البعيجان إلى أن رعاة وشركاء المعرض هم جريدة «الجريدة» ومجموعة الساير القابضة، والبنك الأهلي، وشركة علي عبدالوهاب المطوع، ومكتب محاماة الغنيم والحميضي، وناس بوتيك، وMullenlowe Blu، وBazaar Magazine، وشركة EPSCO.

● سيد القصاص



جريدة الجريدة الكويتية | هوازن البعيجان لـ« الجريدة.» : «الحياة المستدامة» مبادرة لجعل الكويت الأفضل بيئياً
أقراء أيضا👇

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

شكرا لكم


المصدر : منتوف الكويت | Mantouf Kuwait ومواقع انترنت 👇جريدة الجريدة الكويتية | هوازن البعيجان لـ« الجريدة.» : «الحياة المستدامة» مبادرة لجعل الكويت الأفضل بيئياً

جريدة الجريدة الكويتية | هوازن البعيجان لـ« الجريدة.» : «الحياة المستدامة» مبادرة لجعل الكويت الأفضل بيئياً

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: