بالفيديو النوادي الرياضية متنفس للنساء أم

⚽بالفيديو النوادي الرياضية متنفس للنساء أم
#بالفيديو #النوادي #الرياضية #متنفس #للنساء #أم

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

اهلا بكم


بالفيديو النوادي الرياضية متنفس للنساء أم

  • ممارسة الرياضة ترفع مستويات مقاومة الكسور وهشاشة العظام وتحد من الاكتئاب وتقاوم الكثير من أمراض القلب والشرايين والعظام وغيرها

 

ندى أبو نصر

تخطت نسبة الإقبال لدى النساء على النوادي الرياضية الصحية الرجال، وأصبحت رياضة النساء شبه ظاهرة من حيث ارتفاع أعداد النوادي الخاصة بالنساء، وكذلك أعداد المقبلات على ممارسة الأنشطة الرياضية وبعض الألعاب، فهل الهدف من ذلك الحفاظ على اللياقة الجسدية أو ربما تفريغ للطاقة السلبية وبالأخص في ظل الظروف الاستثنائية التي نعيشها، أو لأن النساء بالفطرة لا يستسلمن لكلمة «مستحيل»، حيث إن هناك نجمات في الرياضة العربية من اللواتي يمكن أن تلهمهن الأخريات قصصهن ونجاحاتهن لبذل الجهد وتقديم كثير من التحدي والمثابرة على تحقيق حلم معين، خصوصا أنه ليس هناك عمر محدد للبدء بممارسة الرياضة، فالتمرين الرياضي تمرين حر لا يقيد بعمر أو مكان أو وقت، وإذا أردت أن تبدأ بممارسة الرياضة فابدأ الآن فالعمر ليس إلا مجرد رقم، وبأي سن ستحصل على مزيد من الفوائد الصحية، لان ممارسة الرياضة تؤدي الى الشعور بالنشاط وراحة الجسد وبتحسين الصحة، كما يصبح أسلوب الحياة اليومية أفضل بعد أن صار يميل إلى الخمول والجلوس لفترات طويلة في العمل، حتى التسلية أصبحت تتم بواسطة الألعاب الإلكترونية أو مشاهدة التلفزيون من دون بذل أي مجهود جسدي، ولمتابعة إقبال النسوة على الرياضة فقد استطلعت «الأنباء» آراء عدد من مدربات اللياقة البدنية في احد النوادي الصحية الرياضية النسائية المتميزة، حيث تحدثن عن أهمية الرياضة وممارستها في جميع الأوقات، فإلى التفاصيل:

في البداية، قالت مدربة اللياقة البدنية صابرين عماري لـ«الأنباء»: الرياضة مهمة جدا للمرأة، وفوائدها الصحية لا تنتهي، فالرياضة تجعل لديها توازنا من الداخل والخارج

حيث تساعد الرياضة على تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة ولها تأثير قوي في موازنة بعض الهرمونات، كما يجب على كل امرأة ممارسة الرياضة بشكل يومي وان تجعل النشاط البدني جزءا لا يتجزأ من حياتها اليومية لأن الرياضة تؤثر على أسلوب ونمط حياتها بشكل عام.

وأضافت عماري: ليس هناك عمر محدد للأشخاص للبدء في ممارسة الرياضة سواء الرجال أو النساء، وبالاخص اذا كانت المرأة تتمتع بصحة جيدة ونستطيع اختيار درجة التمرين المناسبة لكل سيدة حسب وضعها وإمكاناتها الصحية وقدراتها.

تخفيف الإصابات

واشارت عماري إلى أن هناك العديد من أنواع الرياضات ومن ضمنها تمارين المقاومة التي تندرج تحت التمارين الرياضية التي تقوي عضلات الجسم كافة، وتساعد في منحه قواما متناسقا ومشدودا، وتسهم تمارين المقاومة في التخفيف من خطر الإصابات بالكسور وهشاشة العظام وتزيد من استقرار المفاصل، ما يساعد على منع الإصابة.

واشارت الى ان رياضة المقاومة ليست فقط للرجال بل تستطيع السيدة ان تمارسها بنسب ومستويات مدروسة لكل عمر حسب صحة كل امرأة جسديا، ناصحة جميع النساء بممارسة الرياضة بشكل يومي وان تجعل المرأة الرياضة أسلوب حياة لأنها ستغير نمط حياتها بشكل كامل من جميع الجوانب سواء الصحية او النفسية.

تناغم الجسم

من جانبها، قالت مدربة «الكيك بوكسينغ» المعتمدة من اللجنة الكويتية لـ«الكيك بوكسينغ» والاتحاد العربي والحاصلة على الحزام الأسود سارة خالد لـ«الأنباء»: ان رياضة «الكيك بوكسينغ» تعمل على تناغم الجسم، حيث يمكن أن يساعد تمرين الكيك بوكسينغ على تغيير شكل الجسم وبناء كتلة العضلات بشكل سليم ومتناسق، كما يعزز عملية الأيض ويدفع جسم الإنسان إلى فقدان الوزن بشكل أسرع، علاوة على ذلك، يعد تمرينا رائعا للقلب، ما يعني أنه يمكن أن يساعد في تحسين تناغم جسمك بشكل أسرع من أشكال التمارين الأخرى.

واشارت سارة إلى ان ارتياد النادي الصحي من قبل السيدات بالامكان ان يكون ليس فقط للترفيه او لجسم صحي ورشيق، فهناك بعض السيدات بعد فترة من التمارين يصبح لديهن شغف كبير في رياضة معينة ويصبح لديهن هدف الاحتراف ويطورن من أنفسهن بشكل كبير فيها، وهناك من يتجاوزن ذلك للمشاركة بالبطولات ويحققن مراكز متقدمة مع المثابرة والتحدي.

وأوضحت سارة أن هناك العديد من الرياضات التي من الممكن ان تحترفها المرأة كالفنون القتالية بأنواعها وليس هناك اي عمر معين أو محدد للسيدة لاحتراف مثل هذه الرياضات، وهذا يعود لصحتها الجسدية ووضعها الصحي وظروفها.

محاربة الأمراض

بدورها، قالت مدربة اللياقة البدنية ميساء كيلي: لا يوجد عمر محدد لممارسة الرياضة، والمرأة تحديدا تستطيع ان تبدأ بأي عمر، فالرياضة اصبحت شيئا من أساسيات الحياة،

وممارستها بشكل دوري ويوميا بتمارين بسيطة مناسبة للجسم تقي من الإصابة بالعديد من الأمراض التي تأتي السمنة في مقدمتها، فضلا عن أمراض القلب والشرايين والضغط والعظام وهي كلها أمراض يمكن الوقاية منها بالممارسة المنتظمة للرياضة كأنها عادة يومية لا غنى عنها بالاخص في عصرنا الحالي ووسط الظروف التي نعيشها حاليا، لان الرياضة بأي شكل من أشكالها تعمل على تخفيف الضغوط النفسية.

الشعور بالسعادة

وزادت ميساء كما أن النشاط البدني الذي تبذله المرأة من خلال ممارسة الرياضة والتدريبات المنتظمة يعزز من إنتاج «الإندورفين» الذي يجعلها تشعر بالسعادة، ويلهيها عن دواعي ومسببات القلق اليومي.

واشارت إلى انه ليس هناك عمر محدد للسيدة لتتوقف فيه عن ممارسة الرياضة او مسيرة الاحتراف الا اذا كانت هناك عوامل معينة جانبية صحية، وهنا يجب استشارة الطبيب المختص وتحديد الألعاب والرياضات التي من الممكن أن تمارسها من دون أي أضرار، وبالتأكيد كلما كانت التدريبات منتظمة ووفق برنامج محدد ومتابعة من قبل مدربات متمكنات سيعود ذلك على المرأة الرياضية بالفوائد الكثيرة لتعيش حياة سليمة وصحية.



بالفيديو النوادي الرياضية متنفس للنساء أم
أقراء أيضا👇

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

شكرا لكم


المصدر : منتوف الكويت | Mantouf Kuwait ومواقع انترنت 👇بالفيديو النوادي الرياضية متنفس للنساء أم

بالفيديو النوادي الرياضية متنفس للنساء أم

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: