“الغبقة الرمضانية” في الكويت.. بين التراث والاستعراض والتسويق السياسي

🦅”الغبقة الرمضانية” في الكويت.. بين التراث والاستعراض والتسويق السياسي
#الغبقة #الرمضانية #في #الكويت #بين #التراث #والاستعراض #والتسويق #السياسي

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

اهلا بكم


“الغبقة الرمضانية” في الكويت.. بين التراث والاستعراض والتسويق السياسي

تاريخ النشر:
11 أبريل 2022 8:03 GMT

تاريخ التحديث: 11 أبريل 2022 8:05 GMT

عادت الطقوس التراثية الكويتية المرتبطة بشهر رمضان بقوة لهذا العام، عقب انقطاعها لعامين فرضته جائحة ”كورونا“، التي حرمت الكويتيين من إحياء تقاليدهم المتوارثة عن الآباء والأجداد منذ سنوات، وأبرزها ”الغبقات الرمضانية“.

ومنذ اليوم الأول من رمضان، ضجت المنصات الالكترونية بدعوات مكثَفة لحضور ”الغبقات الرمضانية“ من قبل نواب وسياسيين ومواطنين وشركات مختلفة، حرصوا على التحضير لإحياء هذا التقليد التراثي.

وتعتبر ”الغبقة“ من أبرز التقاليد التي يواظب الكويتيون على إحيائها، وتُقام عقب صلاة التراويح، وكانت تقتصر سابقاً على تجمع أفراد العائلة في منزل واحد لتعزيز الروابط الأسرية، إلا أنها تجاوزت في السنوات الماضية حدود المنزل والعائلة لتشمل الأصدقاء وزملاء العمل وتقام في صالات وفنادق فضلاً عن إقامتها في الديوانيات التي تنتعش في شهر رمضان.

ويعود أصل كلمة ”غبقة“ إلى لفظ غبوق فهي اشتقاق له، وهي من مفردات اللغة العربية الفصحى، وتعبر عما يتناوله المرء ليلاً من اللبن والتمر، وفقاً للباحث في التراث الكويتي الدكتور يعقوب الغنيِم.

ويعتبر العديد من الكويتيين أن ”الغبقات الرمضانية“ فرصة لإعادة إحياء علاقات التواصل المباشر بين الأهل والأصدقاء، حيث شهدت ”غبقات“ هذا العام إقبالاً لافتاً وحضوراً واسعاً وفق ما أظهرته الصور ومقاطع الفيديو المتداولة عبر المنصات الالكترونية.

وأعرب كثيرون، عن سعادتهم بعودة هذه التجمعات وازدحام الديوانيات والصالات والفنادق بالمشاركين بهذه ”الغبقات“ التي يتم التحضير لها مسبقاً من ناحية اللباس والاكسسوارات الخاصة وطلب أفخر أنواع الأطعمة لتقديمها للحضور.

ورغم إصرار كثيرين على إحيائها اقتداءً بالأسلاف، إلا أنها ومع التطور الذي طرأ عليها في السنوات الماضية باتت محط انتقادات بسبب البذخ الذي تشهده هذه ”الغبقات“ التي يراها البعض بأنها مجرد استعراض للديوانيات واللباس والأطعمة، لا سيما أن هناك من أبدى ارتياحه في العامين الماضيين لغيابها بسبب الثقل المادي والاجتماعي الذي تلقيه على كاهلهم.

وأعلن بعض الكويتيون اعتذارهم هذا العام عن إقامة ”الغبقات“ أو تلبية الدعوات لحضورها لدى الآخرين، مبينين بأن عامي الحظر كشفا لهم العبء المترتب على هذه العادة التراثية، التي يعتقد البعض أن الأولى منها جمع الأموال التي تُصرف في هذه التجمعات ودفعها للمحتاجين.

وكان لافتاً في هذا الموسم الرمضاني النشاط النيابي الكثيف في هذه ”الغبقات“، حيث بدأت الدعوات من نواب مجلس الأمة (البرلمان) منذ اليوم الأول من رمضان لحضور ”الغبقات“ في ديوانياتهم وصالات خاصة حجزوها لاستقبال الزوار.

ووفق ما أظهرته الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد شهدت ”غبقات“ النواب حضوراً واسعاً وازدحاماً بالزوار، لاسيما أن هذه ”الغبقات“ تُقام في ظل وضع سياسي غير مستقر في البلاد، وهو ما اعتبره البعض أنه مجرد ”تسويق“ من قبل النواب لأنفسهم.

ورأى كثيرون، أن ”الهدف من هذه الغبقات النيابية التي كان المشهد السياسي وتطوراته حاضراً فيها ومتصدراً لحديث النواب وزوارهم من السياسيين والمهتمين بالشأن العام، جمع الناخبين حولهم وتأكيد وجودهم تحسباً لما ستشهده الأيام المقبلة من تطورات ربما تصل إلى حل مجلس الأمة“.

واعتبر البعض، أن ”هذه الغبقات هي عبارة عن حملات انتخابية مبكرة من قبل النواب والمرشحين السابقين“، في محاولة منهم لتحسين علاقاتهم مع الناخبين عقب الانتقادات التي تعرَض له كثير من نواب المجلس الحالي بسبب عملهم البرلماني.

وكانت الحكومة الكويتية قد قدَمت استقالتها مؤخراً إلى ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، عقب تقديم نواب كتاب ”عدم تعاون“ مع رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد وإعلان أكثر من نصف النواب تأييدهم لعدم التعاون معه، ما دفع الحكومة لتقديم الاستقالة.

وتعتبر الكويت من البلاد المحافظة على العديد من المظاهر التراثية في رمضان، التي تميزها عن سواها، كمائدة قريش التي تقام في أواخر شهر شعبان استعداداً لبدأ الصيام، ومدفع الإفطار، والقرقيعان، إضافة إلى إعداد بعض الأطعمة التراثية التي تقدم في السفرة الرمضانية الكويتية.


“الغبقة الرمضانية” في الكويت.. بين التراث والاستعراض والتسويق السياسي

أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

شكرا لكم


المصدر : منتوف الكويت | Mantouf Kuwait ومواقع انترنت 👇”الغبقة الرمضانية” في الكويت.. بين التراث والاستعراض والتسويق السياسي

“الغبقة الرمضانية” في الكويت.. بين التراث والاستعراض والتسويق السياسي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: