«آي ميديا»… لاجئة في وطنها !

✍️«آي ميديا»… لاجئة في وطنها !
#آي #ميديا #لاجئة #في #وطنها

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

اهلا بكم


«آي ميديا»… لاجئة في وطنها !

بعرض خاص وعدد محدود من الحضور، قدم المخرج سليمان البسام، مساء أول من أمس مسرحية «آي ميديا» على مسرح دار الآثار الإسلامية في منطقة اليرموك بمناسبة اليوم العالمي للمسرح، بعد منعها من العرض، نتيجة الرقابة المباشرة وغير المباشرة.

ولجأ المخرج البسام لتقديم العرض الاستثنائي على مسرح دار الآثار، هرباً من سكين الرقابة التي مزّقت النص المسرحي بعد أن فشلت كل الاجتماعات والمراسلات بين البسام والجهات المعنية، ما جعل طرحها لقضية اللاجئين في سياق عرضها، يظهرها كاللاجئة في وطنها!


فهد العبدالجليل
علي جمعة

طوابير

في منطقة اليرموك، اصطفت طوابير طويلة من المدعوين لحضور المسرحية. وعلى الرغم من أن عدد الدعوات كان محدوداً، إلا أن الحضور تجاوز عدد المقاعد، ما دفع البعض إلى الجلوس على عتبات السلالم لمشاهدة العرض المسرحي.

على الخشبة، دوّت صرخة «ميديا»، التي جسدتها الممثلة السورية الفرنسية حلا عمران، فأعادت إلى الأذهان تفاصيل قصة الأسطورة التراجيدية الإغريقية، وصولاً إلى تجسيد نظرة الغرب العنصرية في التعامل مع اللاجئين وازدواجية المعايير، مروراً بالحرب في أوكرانيا. ولم تخلُ «آي ميديا» من إسقاطات سياسية محلية في ملفات الفساد والنزعة العنصرية.

همجية رائعة

ونجحت عمران بتجسيد شخصية «ميديا» بصورتها الهمجية البربرية، بمشاركة البسام الذي أذهل الحضور بأدائه الرائع، إلى جانب أعضاء فريق التنّين الموسيقيين علي حوت وعبد الرضى قبيسي من لبنان، والسينوغراف الشهير إيريك سواييه ومهندسة الصوت الفرنسية ماتيلد دوسييه من فرنسا، ومدير الإضاءة سمير شعراوي من مصر، والممثل ومدير الإنتاج أسامة الجامعي من تونس، بالإضافة إلى فريق دعم إداري وتقني عربي أجنبي.

نوعان من المنع

بعد انتهاء العرض، أعرب البسام لـ«الراي» عن سعادته بنجاح العرض، لا سيما الحضور، الذي وصفه بالجميل، «إذ ملأ الصالة وهذا الشيء يفرح القلب»

ورداً على سؤال حول منع عرض مسرحيته، قال «الاجتماعات اصطدمت بعوائق وعراقيل ومحاولة فرض شروط تعجيزية، وبالتالي تم وأد فرص عرض العمل في الكويت جماهيرياً، ما دفعنا إلى الإصرار على تقديم العمل للجمهور الكويتي في عرض فريد ويتيم وفق نظام الدعوات الخاصة، وإنقاذاً للمسألة على مسرح دار الآثار الإسلامية».

وأضاف «المنع بمعنى المنع لم يحصل، إلا أن هناك نوعين من المنع، الأول سوء استعمال السلطة الإدارية وفيه تعسف وسجن.

أما الآخر، فهو خلق تعقيدات تجعل من الأمر مستحيلاً وتسحب كل أدوات تقديم المسرحية للجمهور، وهذا منع أمكر، وهو ما حصل معي»، لافتاً إلى أن هذا الكلام ستتم مناقشته في مؤتمر صحافي مستفيض في مسرح دار الآثار غداً الاربعاء الساعة 12 ظهراً.

وأردف البسام: «الكويت التي شكلت لمدةٍ طويلة منارةً للحريات ومنبراً لحرية التعبير المكفولة دستورياً… الكويت التي كانت صانعة المجد الفني والثقافي، تتحول الآن إلى مقبرة للفن والثقافة، ونحن نشهد يومياً تصاعداً للتطرف وتقلصاً لمساحة الحرية، إنها حالة اختناق». جوائز

«آي ميديا»

حصد العمل المسرحي نصيب الأسد من جوائز المسابقة الرسمية للدورة 22 لأيام قرطاج المسرحية في تونس (جائزة أفضل نص مسرحي لسليمان البسام، جائزة أفضل ممثلة للممثلة حلا عمران، وجائزة أفضل سينوغرافيا لإيريك سواييه).

وفي المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، فازت الفنانة حلا عمران بجائزة أفضل ممثلة.

ومن ثم تم تقديم العمل في ثلاثة عروض على خشبة مسرح المدينة الذي يعد أعرق مسارح العاصمة اللبنانية أيــام 28 و29 و30 يناير الفائت.


«آي ميديا»… لاجئة في وطنها !
أقراء أيضا👇

منتوف الكويت | Mantouf Kuwait

شكرا لكم


المصدر : منتوف الكويت | Mantouf Kuwait ومواقع انترنت 👇«آي ميديا»… لاجئة في وطنها !

«آي ميديا»… لاجئة في وطنها !

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: